فيسبوك في مأزق و آبل ترفض إزالة التقييمات السلبية

فيسبوك في مأزق بسبب التقييمات بنجمة


فيسبوك في مأزق و آبل ترفض إزالة التقييمات السلبية
فيسبوك في مأزق بسبب التقييمات بنجمة

مزالت الحملة ضد تطبيقات شركة الفيسبوك متواصلة ، بعدما قام عدد كبير من النشطاء و مستخدمي الفيسبوك المؤيدون للفلسطينيين بحملة منسقة جداً، بهدف تخفض تقييمات مراجعة تطبيقات التابعة لشركة فيسبوك احتجاجًا على انحيازها و الرقابة للحسابات والمنشورات الفلسطينية و المؤيدون.

وقد نجحت هذه الحملة بشكل كبير حيث يتم التعامل مع الحملة داخل فيسبوك على محمل الجد، و تم تصنيفها على أنها SEV1، وهو مصطلح داخليًا يعني “الخطورة 1″، ويتم استخدامه عندما تكون هناك خطورة كبيرة أو وجود مشكلة في موقع الويب، كما أنّ تراجع تقييم تطبيقات شغ فيس بوك، أدى إلى خسائر كبيرة في سعر السهم بالبورصة الأمريكية. 


وفي أول تعليق صريح من الشركة قال أحد كبار مهندسي البرمجيات في منشور له على لوحة الرسائل الداخلية في فيسبوك: المستخدمون مستاؤون من طريقة تعاملنا مع الموقف والصراع، وقد نتج عن ذلك، الاحتجاج بتقييمات سلبية بنجمة واحدة.

كما قال المتحدث بإسم الشركة آندي ستون ndy Stone: لقد تم تصميم سياساتنا على الفيسبوك لمنح الجميع رأيًا مع الحفاظ على سلامتهم في تطبيقاتنا، ونحن نطبق هذه السياسات على الجميع دون تميز، بغض النظر عن من ينشر أو معتقداتهم الشخصية.

إلا ان منظمات غير ربحية منها Access Now، التي تدافع عن الحقوق الرقمية، قامت بتوثيق العديد من الأمثلة لتقيد الوسم و ازالة المنشورات الذي يشير إلى المسجد الأقصى، فيما قيدت منصة تويتر حساب الكاتبة الأمريكية الفلسطينية مريم البرغوثي، 

يذكر ان إدارة الفيسبوك اتصلت بمتاجر التطبيقات عن كيفية إزالة التعليقات السلبية من التطبيقات التابعة لها ، غير ان شركة آبل رفضت هذا الطلب .

آبل ترفض إزالة التقييمات السلبية
آبل ترفض إزالة التقييمات السلبية

ويبلغ متوسط ​​تصنيف النجوم لتطبيق الفيسبوك على متجر قوقل بلاي 2.4 من 5 بينما التقييم على متجر تطبيقات آبل يبلغ حتى اللخظة 2.4 من 5 .

أحدث أقدم

مقالات جديدة